رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : الرشيد علي عمر
المدير العام : فاطمة الصادق

آراء جريئة .. الهلال ..عاد


عبدالرحمن عيدروس

+ بعيداً عن عدم التأهل بالأمس أمام الوصل ، لأول مرة ومنذ فترة تشعر بروح الهلال قد عادت لأجساد اللاعبين ، ولأول مرة تشعر بأن هنالك رجال يريدون أكل النجيل ويردون رد الثأر بإي ثمن ورد إعتبار خسارة الذهاب ، ويقدمون الغالي والنفيس من أجل الشعار وحب الكيان الذي طغى على أداء الهلال بالأمس ..
+ أداء بمزااااج عالٍ ، وأداء بروح قتالية تجعلك تشعر بأن الهلال العظيم قد عاد ، وأن اللاعبين وكأنهم تحرروا من قيود كانت مكبلة على أرجلهم ..
+ لأول مرة بالأمس أشاهد هلال يضغط على الخصم في كل المساحات ، ونشاهد هلال لا يستسلم للظلم والهزيمة ويقدم السهل الممتنع ، وبالرغم من أخطاء التمرير تشعر بأن هنالك رغبة في التصحيح والمعالجة سريعا ..
+ نعم ، هذا هو الهلال الذي نريد رغم الخسارة ، نعم هذا هو الهلال الذي نعشقه ويجري حبه السرمدي في دمائنا ..
+ نعم ، هذا هو الهلال الذي كنا ننادى به ، ونريد أن نشاهد الهلال يلعب مثل هذه المباريات ويقدم العروض الفنية القوية ويصفق لها الجمهور ويتعايش معها ، وإن لم يكتب لنا الفوز ، ستخرج الجماهير سعيدة بالأداء والعرض والقتال من أجل حب الشعار والهلال ..
+ كل شيء بالأمس كان يسير نحو تأهل الهلال على حساب الوصل بالرغم من سوء التحكيم الجزائري والذي أدار المباراة بدرجة إمتياز في الفشل والإنحياز للضيوف ، وتقدم الهلال بهدفين جميلين بإمضاء العائد للتهديف والتألق مجدداً وليد الشعلة ، ولكن بهفوة قاتلة من حسين الجريف قتلت أحلام الملايين وقتلت أحلام شعب الهلال الذي كان يمني النفس بتأهل تاريخي في ليلة إستثنائية..
+ تفاصيل صغيرة أخرجت الهلال من البطولة العربية ، ولكنها تفاصيل محزنة من لاعب يرتدي شعار الهلال ..
+ بغض النظر عن هفوة الأمس التي وقع فيها حسين الجريف وكلفت الفريق الخروج المباشر من البطولة العربية ، يبقى الجريف لاعب ليس بقيمة الهلال ولا تاريخ الهلال ولا مستوى الهلال !!
+ علامات إستفهام عديدة منذ تسجيل حسين الجريف بواسطة من عماد الطيب ، ومنذ ذلك الوقت وأنا في أشد الإستغراب ، كيف للجريف أن يواصل اللعب أساسياً في الهلال !!
+ حسين الجريف .. قتلت شعب الهلال !! منك لله يا عماد الطيب !!
+ لا نريد أعدامك لأن الكل يخطئ ، ولكنك أعدمت شعباً كاملاً ..
+ ليس هنالك لاعب معصوم من الخطأ في كرة القدم ، والجميع يعرف ذلك جيداً ، فقط كنت أتمنى أن يتطور مستوى حسين الجريف ، ولكن مستواه لم يتطور قيد أنملة ، و ما زاد إستغرابي هو إيمان الإجهزة الفنية المتعاقبة على نادي الهلال بقدارته الضعيفة !!
+ نعود للتحكيم ، ولا ننسى أن التحكيم كان سيئاً وغير منصف ويسرق عرق وجهد اللاعبين بتعمد وإصرار ، ومن الطبيعي ألا ترضى جماهير الهلال هذا الظلم الذي وقع على فريقها ، وتهتف ضده ، ولكن الرشق بالحجارة وغيرها مرفوض تماماً لأنه أسلوب لا يشبه الهلال ولا الأندية السودانية ..
+ على العموم عاد الهلال وعادت معها روح الكيان وعاد حماس اللاعبين وقتالهم من أجل الشعار ، فرأينا بالأمس هلال يسر العين وهلال قادم بقوة في سماء أفريقيا ..
+ مباراة الوصل بالأمس وبرغم الخروج المبكر من البطولة العربية ، إلا أن المباراة كانت بمثابة بروفة قووووية لنزال إنيمبا بعد أقل من إسبوعين بنيجيريا ..
آراء أخيرة ..
+ جماهير الهلال ما زالت تنثر الفرح والأبداع والتألق في مدرجات الجوهرة الزرقاء ، وما قدمه جمهور الهلال بالأمس أدهش العالم العربي الذي عرف قيمة الهلال وعظمته وتاريخه ..
+ ما حدث من غضب ورشق بالحجارة من فئة قليلة من جمهور الهلال لا يمثل شعب الهلال بأكمله ، لأنه يبقى سلوك مرفوض تماما وسيكلف الهلال عقوبات قاسية يمكن أن تصل للحرمان من المشاركة في النسخة المقبلة فضلاً عن الغرامة المالية ..
+ خرج الهلال بفوائد لا تحصى ولا تعد من لقاء الأمس الذي أعتبره نقطة تحوّل كبيرة في هذا الموسم ..
+ عودة دراج وتألقه اللافت ، مشاركة بشة أساسياً وإبداعه ، كذلك عودة الشعلة للتسجيل مجدداً ، الروح الجماعية والقتالية كلها مكاسب جيدة من شأنها أن تغيّر شكل الفريق أمام إنيمبا ..
+ غداً نكتب بإستفاضة عن الأهلي الخرطوم وإنهيار مجلسه وتدهور مستوى الفريق ..
رأي أخير ..
+ هلالنا عاد .. ننسى الفات !!




كاتب: | تصنيفات: أعمدة الرأي, افريقية, الهلال, عربية | تعليقات: 0 | 2019/08/31



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلانات


في الساحات /قناة الهلال مع الاستاذ الرشيد علي عمر


شاهد هدف الضي الاول في قمة زايد


الاسياد موبايل


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية