رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : الرشيد علي عمر
المدير العام : فاطمة الصادق

ناصية البيان .. لا أخشى على الهلال بمجموعات الأبطال ..!!


أبوبكر الماحي

a.mahi82@gmail.com

·      راهن الهلال يحمل الكثير من المتغيرات في جوفه، والتي تنعكس إيجاباً وسلباً على حضوره الميداني، ويبقى دوري أبطال افريقيا هو الأهم في الواقع الآني، ورغم المخاوف الكبيرة التي انتاشت أفئدة الأهلة مع إعلان نتيجة قرعة رابطة الاندية الافريقية أبطال الدوري وتحليق السرب الأزرق بمجموعة (الأهلي القاهري، النجم الساحلي، وبلاتينيوم الزيمبابوي)، وقبل الدلو في شأن مستقبل الهلال في هذه النسخة من رابطة الأندية الافريقية أبطال الدوري؛ يجب استصحاب أن المارد الأزرق عاد إلى هذه المرحلة من بعد غياب عامين فقط، ما يعني أنه في الحالات التي كان فيها أفضل مما عليه الآن بحسب تقديرات البعض، فإنه ظلّ يتحول من الدور الأول إلى البطولة الكونفدرالية ..

·      آخر وصول للهلال إلى المجموعات في دوري الأبطال كان بالعام 2017م، وقبلها في 2015م برفقة صنوه المريخ، وتأهلا إلى المربع الذهبي، وخرج الهلال على يد اتحاد العاصمة الجزائري بالخسارة 1/2 في امدرمان والتعادل السلبي في الجزائر، وخرج المريخ عامها على يد مازيمبي الكنغولي في ذات الدور، ومن بعد ذلك وقع في دفتر الغياب عن مجموعات الأبطال، وتحول إلى البطولة الكونفدرالية، ولم يشفع له حتى تعديل نظام البطولة بإقامة دور المجموعات في المستوى الأول على غرار أبطال أوربا، وغادر من الدور الأول في 2016م، على يد الاهلي الليبي بالخسارة 0/1 في تونس، والفوز 2/1 في السودان..

·      في 2017م بلغ الهلال دور المجموعات (آخر مرة) كما ذكرنا، وتسببت أحداث التجميد في عدم تجاوزه عتبه المجموعات برفقة المريخ، الذي سافر إلى تونس يحمل أهداب الأمل بالفوز على النجم الساحلي في سوسة، فيما كانت حظوظ الأزرق تلاشت قبل استقباله فيرفيارو الموزمبيقي بالجولة الاخيرة، وفي عام 2018م، تحول الهلال إلى البطولة الكونفدرالية لمصلحة الافريقي التونسي بالخسارة 0/3 في تونس، والفوز بهدف وحيد في الخرطوم، وبحمد الله بلغ الهلال 2019/2020م مرحلة المجموعات على حساب انيمبا النيجري بالتعادل في نيجيريا سلبياً، والفوز بهدف وحيد في الخرطوم ..

·      الهلال بلغ ربع النهائي العام الماضي بالنخسة الاخيرة في الموسم الاستثنائي 2018/2019م، في البطولة الكونفدرالية من مجموعة ضمت الاشانتي، ونكانا، وزيسكو، وخرج على يد النجم الساحلي بالخسارة 1/3 في سوسة، و1/2 في السويس إياباً عقب تحويل المباراة إلى مصر للظروف الأمنية بالسودان آنذاك، ومن خلال المشاركات الأخيرة للهلال افريقياً نجد أنه الافضل في السودان، وهو الذي يحفظ تواجده في المجموعات، منذ العام 2007م، سواء إنا كان في الأبطال أو الكونفدرالية عدا عامي 2013م، و2016م، اللذان خرج فيهما من الدور الأول للأبطال، وبلغ المربع الذهبي في الأبطال 2007م، 2009م، 2011م، و2015م، وودع على يد النجم الساحلي، مازيمبي، الترجي، واتحاد العاصمة، وبلغ المربع الذهبي في الكونفدرالية بأعوام 2010م، 2012م، وتخطى المجموعات أيضاً 2018م بعد التعديل ليتأهل إلى ربع النهائي ويودع على يد النجم الساحلي..

·      بلغ الهلال مجموعات الأبطال في 2007م، 2008م، 2009م، 2011م، 2014م، 2015م، 2017م، و2019م.. وبلغ مجموعات الكونفدرالية 2010م، 2012، و2018م.. أي أن الهلال لم يغب عن المجموعات والكونفدرالية خلال (13) عام، عدا عامي 2013م و 2016م.. وهو مايجعل الخبرة الكبيرة لدى لاعبيه وإدارته وجماهيره حاضرة في التعايش مع أجواء المجموعات، وما تتطلبها، ولن يكون هناك رهبة من أي مواجهة في تقديري الشخصي..

·      لا إنكار البتة إلى ان الفريق لم يقدم أجانب على مستوى عالي في السنوات الأخيرة خلال المباريات، ولم يظهر من يقدم الفارق داخل الملعب من العنصر الأجنبي، وظل عدد من الوطنيين يغطون الفارق، لكن هذا لا يحجب الهلال الاسم الكبير، بقدر ما ينتقص من جاهزيته المفترضة..

·      الهلال سيخوض ثلاث مواجهات قبل التسجيلات المقبلة في يناير، وفيها مباراتين خارج الأرض أمام الأهلي والنجم الساحلي وهما الأصعب، وحال استقدام محترفين من العيار الثقيل سيكون للهلال حديث مختلف بدءً من الجولة الرابعة في المجموعات..

·      لا أخشى على الهلال في المجموعات من واقع معايشة لوضع مجمل بلا تفاصيل حول قدرات الجهاز الفني والجهاز الاداري، وما يتوافر من معينات حالية للكبير الهلال..

·      في وجود بويا، الشغيل، نزار، جمال سالم، وليد الشعلة أبوعاقلة، فارس، والسمؤال لا خوف على الأزرق من واقع الخبرة التراكمية لهؤلاء اللاعبين..

·      مباراة بلانتيوم يوم 29-30 نوفمبر المقبل لا تقبل أنصاف الحلول، وتحتاج إلى التحضير بمواجهة افريقية مع مباريات الممتاز..

·      من الجميل ان يكون الافتتاح في الأرض، فحال الفوز ان شاء الله سيكون الدافع المعنوي كبير لقادم الاستحقاقات..

·      ثقوا في الهلال ، فسحره الحلال لا يعرف الخذلان.. وغداً نكون كما نود..

·      كن إيجابي.. هذه الروح تحتاجها قوة الدفع الهلالية..

·      وياسلام لو كان جفاك بي حسن نية ..




كاتب: | تصنيفات: أعمدة الرأي, افريقية, الهلال | تعليقات: 0 | 2019/10/15



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلانات


في الساحات /قناة الهلال مع الاستاذ الرشيد علي عمر


شاهد هدف الضي الاول في قمة زايد


الاسياد موبايل


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية