رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : الرشيد علي عمر
المدير العام : فاطمة الصادق

الثلاثي مثال حي للمجلس الني .. نجوم الهلال .. وموسم الهجرة من الشمال


بتوجيه من الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، سلمت دائرة الكرة بالهلال لاعبوا الفريق الأول رواتبهم الشهرية والحوافز الخاصة بالمباريات المحلية، وتأتي الخطوة لمزيد من التركيز والجاهزية الذهنية لقادم المواجهات التي تنتظر الفريق ببطولة الدوري الممتاز.
أعلاه نشر على الموقع الرسمي أمس وهي ليست المرة الأولى خلال الشهر ولكنها تكررت كثيراً على لسان دائرة الكرة أو الصفحة الرسمية أو حتى عبر المستشار الإعلامي والخاص بالكاردينال.
تكرار الخبر يؤكد أن الأمر فيه الكثير من اللغط وهو ما خرج به محمود السادة مدير الكرة السابق عندما أكد أن الهلال يعاني مالياً والمستحقات والرواتب تصرف عبر الإعلام فقط وإنما في الحقيقة سكنت العقارب الجيوب.
الوضع المتردي إدارياً في الهلال اجبر العديد من النجوم في التفكير جدياً في مغادرة اسوار النادي عبر الانتقال لأحد الأندية أو اعتزال كرة القدم نهائياً كما فعل ذلك القائد بشة….

أطهر الطاهر .. الأول دائماً
لم يجد رواق الهلال المتألق أطهر الطاهر التعامل المرن من ادارة الهلال والتي لم تتعامل بواقعية مع العروض التي تلقاها اللاعب واكتفت فقط بالمراقبة من بعيد وكأن الامر لا يعنيها من قريب أو بعيد.
إدارة الهلال تعي تماماً أن رحلة اللاعب الخارجية لن يوقفها الا الحديث الجاد من المجلس والحديث المقرون بالمال لأن الكرة أصبحت مصدر الرزق الأول لكل اللاعبين .
عديد العروض وآخرها الاهلي المصري وصلت اللاعب المتألق ومن الطبيعي أن يفكر في الانتقال طالما إدارة الأزرق تفكر تحت قدميها ومن المؤكد أن الموسم الحالي سيكون الأخير للاعب ومن حقه الانتقال المجاني رغم عنتريات إعلام المجلس .
الطاهر ارتبط بأكثر من نادي بعد التألق اللافت في الموسم الافريقي الحالي وسطوعه أمام كبار القارة فدخل الزمالك من جهة والاهلي من الأخرى والطبيعي ان يفكر الهارب حمادة صدقي أيضاً في استقدامه باعتباره أحد المؤمنين بقدرات اطهر العالية إبان تولية إدارة الهلال الفنية.

أبوعاقلة .. نقطة الوصل تنفصل
محلياً وافريقياً ، مع المنتخب والهلال ، داخل وخارج الميدان كان ابوعاقلة عبدالله حاضراً فنياً وذهنياً وأظهر روح عالية في القيادة كونه أحد عمالقة وسط الميدان واثبت مقدراته في كل المواجهات التي خاضها الازرق داخل الارض وخارجها على المستوى الافريقي.
ابوعاقلة كأطهر الطاهر وجد نفسه أمام خيارين أحلاهما مر كالعلقم فإما الصبر على ادارة الهلال غير المبالية باللاعبين أو إنهاء العشق الأبدي للكيان والانتقال لخارج السودان لضمان مستقبل باهر كروياً ومادياً.
المميز ابوعاقلة ايضاً وجد نفسه حديث المتابعين ووسائل الاعلام والفنيين ووكلاء اللاعبين ومن الطبيعي أن يضع لنفسه خطوط عريضة يسير عليها في المرحلة القبلة.
حال ابوعاقلة كعديد اللاعبين ينظرون للأمور بواقعية وليس بعاطفة لأن المجلس الأزرق يتمنى الفوز فقط ولكن لا يعمل أجله ومن الممكن أن ينتقل النجم بهدوء كبير يشبه تماماً حركته داخل الميدان والتي يحرك من خلالها الجميع ويتحكم في الكرة دون ضوضاء غير مجدية.
أبوعاقلة لم يقلها علانية ولكن الوضع الراهن يؤكد أن التفكير في الرحيل هو السائد والقادم لا محالة..

الشيغل .. رحيل مر ولو بعد حين
إجتهد إعلام الكاردينال في استنطاق نصر الدين الشغيل للحديث عن الاخبار المتداولة حول مغادرته للنادي الأزرق بالاعتزال أو حتى بالانتقال لأحد الأندية التي تقيم اللاعب جيداً.
الاعلام الموالي يعي تماماً ان الحديث للاستهلاك فقط وكان بالإمكان الحديث أكثر وضوحاً عن استحقاقات اللاعب ومطالبه المالية التي تجعل الحديث أكثر دقة ومرونه.
كل لاعب كرة يتمنى أن يستمر بالنادي الذي يشق ولكن عندما يتعلق الأمر بالجوانب المالية فأن العاطفة لا تسد الجوع والانتقال أو الاعتزال يكون الخيار الأول والاخير .
بعض اللاعبين إن لم يكن كلهم يعانون كثيراً في ظل الوضع الراهن وحديث الاعلام لن يغير شيء وتصريحات اللاعبين (غصباً عنهم ) لن تدفع الواقع بعيداً عن الهلال ولن يكون الرحيل خياراً أخير بمجرد التصريح.

الثلاثي مثال حي للمجلس الني
خرج محمد عبدالرحمن في وضح النهار وقدم مستويات جعلت اعلام الكاردينال نفسه مستاء من تصرفات الإدارة التي وصفته بـ(الزجاجي) وهو يخطو اليوم بثبات نحو العالمية بعد أن قدم للمريخ الكثير رغم سوء الاخير واستحق الاحتراف خارجياً.
بكري المدينة أيضاً حمل المريخ على أكتافه في كثير من المنافسات وقدم نفسه بقوة جعلته الأوفر حظاً بالإنتقال خارج السودان وكان له ما اراد ليؤكد أن المريخ بوابة للاحتراف بعد أن كان بوابة للهلاك والاعتزال.
شرف شيبوب أحد الثلاثي الذي كان مثال حي بأن المجلس الأزرق (ني ) وهو ينتقل حراً إلى سيمبا التنزاني ودون الإلفتات حتى للمجلس الذي اجتهد وفعل المحال في الحصول على اللاعب ولكنه لم يخطو نصف خطوة للحفاظ عليه.
كثير من نجوم الهلال الآن يفكرون في الانتقال بعيداً عن الهلال وهذا من حقهم في ظل المستوى الإداري الباهت والوعود الزائفة التي تخرج للاستهلاك فقط ولا مكان لها في الواقع الهلالي.
تبدأ الآن هجرة النجوم من العرضة شمال إلى الأندية الأخرى والكيان هو المتضرر الأول والأخير من الفشل الإداري المتفشي ..




كاتب: | تصنيفات: افريقية, الهلال, محلية | تعليقات: 0 | 2020/02/10



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلانات


في الساحات /قناة الهلال مع الاستاذ الرشيد علي عمر


شاهد هدف الضي الاول في قمة زايد


الاسياد موبايل


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية