صلابة نورويتش الدفاعية فرضت حضورها في الشوط الثاني، وتألق الحارس كرول في إبعاد تسديدة كيتا الخطيرة إثر تمريرة من صلاح في الدقيقة 58.
عادل كرول بعد دقيقة واحدة فقط ليلعب دورا بطوليا، عندما أبعد بمهارة تسديدة صلاح الماكرة، لترتد الكرة إلى كيتا، لكن الحارس الهولندي كان للأخير بالمرصاد.
وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تبديلا مزدوجا، دخل من خلاله فابينيو والعائد من الإصابة ساديو ماني مكان فينالدوم وتشامبرلين، ولم يتمكن صلاح من استغلال تمريرة روبرتسون لترتد محاولته من الدفاع.
ونجا ليفربول من هدف محقق في الدقيقة 74، عندما ارتدت محاولة تيتي البعيدة من القائم، ليأتي الرد في الدقيقة 78 عن طريق ماني الذي استقبل بمهارة مناولة هندرسون الطويلة، ليحتك بمدافع نورويتش ويسدد في الزاوية السفلى القريبة لمرمى نورويتش، مهديا فريقه هدف التقدم.
ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو لتبين مدى صحة الهدف، قبل أن يقرر اعتماده.
وكاد ليفربول يضيف هدفا في الدقيقة 87 عندما وصلت عرضية أرنولد إلى فيرمينو، الذي فشل في متابعة الكرة بالشباك من مسافة قريبة، وحصل بوكي على فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة الأخيرة لكن محاولته استقرت في أحضان أليسون.