رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : الرشيد علي عمر
المدير العام : فاطمة الصادق

ليفربول ضيفاً ثقيلاً على الأتليتي.. وسان جيرمان يلتقي دورتموند بالأبطال


 
مع انطلاق منافسات دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء، يتطلع ليفربول الإنجليزي حامل اللقب إلى تكرار عروضه المبهرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، في البطولة الأوروبية، عندما يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد الإسباني.
 
أتلتيكو مدريد vs ليفربول
ويلتقي ليفربول منافسه على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد، والذي شهد تتويج ليفربول باللقب الأوروبي في الموسم الماضي، كما تشهد جولة ذهاب دور الستة عشر اليوم أيضا لقاء بوروسيا دورتموند الألماني مع ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي.
وتغلب ليفربول في مباراته الأخيرة على نورويتش سيتي 1 / صفر ليحافظ الفريق بذلك على سجل خاليا من الهزائم في الدوري الإنجليزي طوال 42 مباراة متتالية، بحساب نتائجه من الموسم الماضي.
ومع عودة كل من ساديو ماني وجيمس ميلنر من الإصابة، يخوض ليفربول مباراة الغد بصفوف مكتملة تقريبا تحت قيادة المدير الفني الألماني يورجن كلوب.
ويتوقع كثيرون أن تشهد المباراة الأخرى المقررة اليوم بين دورتموند وسان جيرمان، حفل أهداف، نظرا للتألق الكبير الذي قدمه خطا هجوم الفريقين.
وتشهد جولة الذهاب مساء الأربعاء، لقاء توتنهام هوتسبر الإنجليزي وصيف بطل النسخة الماضية مع لايبزج الألماني وأتلانتا الإيطالي مع بلنسية الإسباني، بينما تقام المباريات الأربع الأخرى في جولة الذهاب الأسبوع المقبل.
ويتقدم ليفربول بخطوات ثابتة وسريعة نحو لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب عن خزائنه منذ عام 1990، ولا شك أنه يخوض مباراة الغد مستمتعا براحة تفوق منافسه، وذلك بعد فترة الأجازة الشتوية التي استمرت أسبوعين قبل مواجهة نورويتش سيتي.
أما أتلتيكو مدريد، فلا شك أن يواجه ومديره الفني دييجو سيميوني مشاعر القلق، بعد أن خرج الفريق من كاس ملك إسبانيا على يد فريق من الدرجة الثالثة، كما بات يبتعد بفارق 13 نقطة خلف ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني، ولم يحقق الفريق سوى انتصار واحد خلال آخر سبع مباريات.
لكن في الوقت نفسه، يعد أتلتيكو مدريد فريقا لا يمكن الاستهانة به، خاصة في ظل حقيقة وصوله إلى نهائي البطولة الأوروبية في عامي 2014 و2016 .
وقال جيورجينو فينالدوم لاعب خط وسط ليفربول في تصريحات لموقع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) :”إنهم يشبهوننا بشكل كبير، هم محاربون. إنه فريق يشبهنا إلى حد ما، ومن الصعب التغلب عليه حقا. هم يكافحون دائما من أجل تحقيق نتائج… ويعرفون ما يفترض عليهم القيام به من أجل الفوز.”
وسيفتقد أتلتيكو مدريد جهود مدافعه الإنجليزي كيران تريبييه ويرجح أيضا غياب النجم البرتغالي جواو فيليكس، وقد كشف رونان لودي الظهير الايسر أن الفريق يدرك حجم المهمة التي يواجهها.
وقال لودي “أعتقد أنه (ليفربول) أفضل فريق في العالم، فهو يضم عناصر تلعب مع بعضها البعض منذ عامين ونصف العام. والجميع يعرفون كيف يلعب ذلك الفريق.”
 
بوروسيا دورتموند vs باريس سان جيرمان
أما المباراة الأخرى المقررة في دورتموند، فستشهد صداما بين توماس توخيل المدير الفني لباريس سان جيرمان، وفريقه السابق بوروسيا دورتموند.
وكان توخيل قد رحل عن منصب المدير الفني لدورتموند في 2017 بعد عامين قضاهما بالمنصب، وذلك وسط أجواء صعبة شابتها خلافات حادة مع هانز-يواخيم فاتزكه الرئيس التنفيذي لدورتموند، لكن توخيل أكد أنه تجاوز الأمر الآن.
وقال توخيل في تصريحات لصحيفة “فيلت آم سونتاج” أمس الأحد “قررت ألا أنشغل بهذه القصة، وإنما أعد الفريق بشكل جيد.”
ويتطلع باريس سان جيرمان إلى تفادي الخروج للمرة الرابعة على التوالي من دور الستة عشر بالبطولة الأوروبية، أمام دورتموند المتوج بطلا لأوروبا عام 1997 والذي وصل إلى النهائي في 2013 .
وقدم باريس سان جيرمان عرضا مثيرا في مباراته الاخيرة التي انتهت بالتعادل مع أميان 4 / 4 في الدوري الفرنسي، كما حافظ دورتموند، الذي يدربه المدير الفني لوسيان فافر، على شباكه نظيفة وقدم عرضا قويا في المباراة التي فاز فيها على آينتراخت فرانكفورت 4 / صفر.
وتترقب الجاهير اليوم ما سيقدمه نيمار وكيليان مبابي وماورو ايكاردي في صفوف سان جيرمان وكذلك ما سيقدمه المتألقان إيرلينج هالاند وجادون سانتشو في صفوف دورتموند خلال مباراة اليوم.
وسجل هالاند ثمانية أهداف لفريق ريد بول سالزبورج النمساوي خلال دور المجموعات قبل أن ينتقل إلى دورتموند في سوق الانتقالات الشتوية في كانون ثان/يناير الماضي، وقد سجل للفريق تسعة أهداف حتى الآن.
وقال ماتس هوميلز مدافع دورتموند “قدراتنا التهديفية تجعلنا غير مطالبين بالمجازفة بشكل كبير من أجل صناعة الفرص.”
أما توتنهام الذي يستعد لمواجهة لايبزج، فلا يزال يفتقد جهود هاري كين وموسى سيسوكو وقد اعترف المدير الفني جوزيه مورينيو بأنه وضع ضغطا إضافيا على لوكاس مورا وسون هيونج مين، الذي سجل هدف الفوز في شباك استون فيلا مطلع هذا الأسبوع.
وقال مورينيو “أزمة سون ولوكاس تتمثل في أنهما مطالبان باللعب 90 دقيقة كاملة في كل مباراة، وإذا افتقدا الطاقة، فإننا سنواجه أزمة. هما لاعبان رائعان وطريقة دعمهما للفريق تبدو مذهلة بالتأكيد.”
أما لايبزج، صاحب المركز الثاني في الدوري الألماني، فيفتقد جهود المدافع دايوت أوباميكانو الموقوف وكذلك لاعب خط الوسط تايلو أدامز بسبب الإصابة.
ويتوقع أن يواجه بلنسية مهمة صعبة على ملعب جيوسيبي ميازا بميلانو أمام أتلانتا، صاحب أقوى خط هجوم في الدوري الإيطالي برصيد 63 هدفا.
ويخوض أتلانتا مبارياته الأوروبية في ميلانو نظرا لأن ملعبه “بيرجامو” لا يفي بمعايير اليويفا.
وقال جان بييرو جاسبريني المدير الفني لأتلانتا “في القرعة كنا نتمنى مواجهة بلنسية. لكنه فريق قوي وستكون المواجهة على ملعبه صعبة.”



كاتب: | تصنيفات: عالمية | تعليقات: 0 | 2020/02/18



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلانات


في الساحات /قناة الهلال مع الاستاذ الرشيد علي عمر


شاهد هدف الضي الاول في قمة زايد


الاسياد موبايل


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية